حقيقة أم خطأ؟ علاقة رومانسية مع شخص عربي هي السبب في انفصال “أنجلينا جولي” و”براد بيت”

لوس أنجلوس

تداولت العديد من مجلات الفضائح في بريطانيا والولايات المتحدة تأكيدات ونفي لشائعة أن السبب ف طلاق “أنجلينا جولي” و”براد بيت” يرجع إلى العلاقة التي أقامتها “جولي” مع ملياردير من الشرق الأوسط في الأشهر الستة الماضية. لم يتم الكشف عن هوية الثري العربي من أي من المجلات لكن قيل إنه متزوج بالفعل ولديه ثروة تقدر بما يزيد عن مليار دولار أمريكي. يقال أيضا أنه يدعم عدد من الحملات الخيرية التي تقو بها “أنجلينا”. بدأت العلاقة بين الاثنين كعلاقة صداقة بسبب الاهتمامات المتبادلة ثم تطور الأمر إلى ما هو أبعد من ذلك. على هذا النحو التقى الاثنان في العديد من الفعاليات الخيرية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها وكما تقول إحدى المجلات فمن المحتمل أن يكون أحد لقاءاتهما في إحدى الفعاليات التابعة للأمم المتحدة.

تستكمل المجلة حديثها قائلة ” هذا الثري وسيم إلى حد ما وذو نسب في الشرق الأوسط بالرغم من ذلك فقد تلقى تعليمه في “إنجلترا” في “أكسفورد” وحدث الانجذاب بينه وبين “أنجلينا” في الحال.

أنجلينا جولي    

ووفقا لبعض الصحف ومواقع النميمة أن “أنجلينا” لم تخن “براد بيت” مع هذا الثري العربي وأنها من المحتمل أنها تواعده في هذه الآونة فقط وأن كل التقارير حول هذا الموضوع مختلقة من قبل مجلات الفضائح.

كانت “أنجلين جولي” قد وقعت في حب “براد بيت” أثناء تصويرهما لفيلم “مستر ومسز سميث” وكان “براد” وقتها ما زال متزوجا من “جنيفر أنيستون”. في ذلك الوقت أثارت هذه العلاقة الكثير من الجدل خاصة وأن “أنجلينا جولي” كان قد تم اتهامها قبلها بسنوات بسرقة “بيلي بوب ثورن” من “لورا ديرن”.